عادت أسعار الذهب للاستقرار بعد هبوط طفيف من أعلى مستوياتها في خمسة أشهر، والذي سجلته في الجلسة السابقة، لكن الأسعار تتجه لتحقيق أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ يونيو 2016 في ظل المخاوف المرتبطة بالشرق الأوسط وكوريا الشمالية، وهو ما عزز إقبال المستثمرين على الملاذات الآمنة في الوقت الذي تراجع في الدولار.

وأنهى سعر الذهب تعاملات الجمعة مرتفعا بنسبة طفيفة 0.2 %، إلى 1287.16 دولار للأوقية (الأونصة).

وسجل الدولار خسائر الجمعة مع استمرار التوترات في كوريا الشمالية بما يعزز العملة اليابانية باعتبارها ملاذا آمنا.

وقالت الصين إن التوترات بشأن جارتها كوريا الشمالية لم تصل إلى "مرحلة اللارجعة وعدم إمكانية وضع الأمور تحت السيطرة" في الوقت الذي اتجهت فيه حاملة طائرات أميركية إلى المنطقة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1%، إلى 18.52 دولار للأوقية بعدما لامست أعلى مستوياتها في خمسة أشهر عند 18.599 دولار للأوقية في الجلسة السابقة.

وزاد البلاتين 0.2%، إلى 971.15 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاديوم 0.1%، إلى 795.08 دولار للأوقية.