«بيتك» و«المتحد»: لا طلب من «المركزي» لفحص نافٍ للجهالة

31/05/2017

 

نفى «بيت التمويل الكويتي» (بيتك) صحة خبر طلب البنك المركزي منه أن يقوم بفحص نافٍ للجهالة، على خلفية تداول تقارير صحافية تفيد بطلب «بيتك» الاستحواذ على البنك الأهلي المتحد البحريني، موضحاً أنه يدرس العديد من البدائل الإستراتيجية الأخرى الهادفة إلى تعظيم ربحيته وترسيخ مكانته بين البنوك المحلية والإقليمية.

وأشار البنك في إفصاح على موقع البورصة، إلى أن قراراته الإستراتيجية تتطلب موافقة الجهات الرقابية، خصوصاً بنك الكويت المركزي، ومن ثم الجمعية العمومية التي تضم المساهمين كافة لتضمن لهم حق التصويت والاطلاع على تلك القرارات المقترحة والمؤيدة بدراسات مهنية وموضوعية معدة من قبل عدة جهات استشارية محلية وعالمية.

وأوضح «بيتك» أن القرارات الإستراتيجية والموافقات الخاصة بها لا يتم اتخاذها إلا بما يتوافق مع مصلحة مساهميه.

من جهته، نفى البنك الأهلي المتحد أيضاً طلب «المركزي» منه بأن يقوم بفحص ناف للجهالة، قبل درسه لإمكانية الاندماج مع «بيتك»، موضحاً أن هذا الخبر لم يصدر من إدارته، وبالتالي لا يمكنه التعليق عليه.

وكانت البورصة قد أعلنت أمس، وقف التداول على كل من سهمي «بيت التمويل الكويتي»، و«الأهلي المتحد» إلى حين الإفصاح عن معلومات جوهرية، قبل أن تعاود الإعلان مجدداً عن إعادة التداول على أسهم البنكين اعتباراً من جلسة تداول اليوم.

وكانت بعض التقارير الصحافية ذكرت في وقت سابق أن «بيتك» أجرى محادثات للاستحواذ على البنك الأهلي المتحد في البحرين.