الوطنية العقارية بصدد التخارج من أصول بـ120 مليون دينار

03/06/2017

كشف رئيس مجلس الإدارة في الشركة الوطنية العقارية، فيصل جميل سلطان العيسى، أن الشركة وضعت خطة للتخارج من بعض الأصول تصل قيمتها إلى ما بين 100 و120 مليون دينار على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وقال إنه رغم عدم تحسن الظروف الاقتصادية في المنطقة، كان أداء الشركة في عام 2016 جيداً، وفاق أداء القطاع على صعيد العقارات والمبيعات.

وأوضح العيسى في تصريحات صحافية، على هامش الجمعية العمومية العادية للشركة، التي عقدت بحضور 67.6% من المساهمين، أن "الوطنية العقارية" تملك أصولاً في الكويت ولبنان ومصر وليبيا تزيد على هذه القيمة، مؤكداً أنه وفقاً لخطة إعادة الهيكلة سيتم التخارج من بعضها بدءاً من العام الحالي بهدف تقليص ديون الشركة ما يضعها في وضع صحي أفضل، بحسب ما ورد في صحيفة "الراي" الكويتية.

وذكر أن الشركة ستكون قادرة على توزيع الأرباح على المساهمين، وتوقع أن يرتفع سعر سهم "أجيليتي" إلى ما بين 1.9 ودينارين للسهم، بعد إتمام علميات التخارج على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وأكد العيسى أن هناك أمورا تتعلق بالتخارجات على الطاولة قيد البحث، مؤكداً أن أي أصل في "الوطنية العقارية" قابل للتخارج بالسعر الصحيح.

وأشار إلى أن مشروع "ريم مول" في أبوظبي سينتهي العمل به بعد نحو 6 سنوات، وسيدر عائداً متوقعاً بين 30 و35 مليون دينار سنوياً، مضيفاً أن مشروع الشركة في ليبيا كان يدر دخلاً بنحو 30 مليون يورو سنوياً.

اقتراض 31 مليون دينار من "أجيليتي"

وأفاد أن الشركة وافقت على اقتراض مبلغ 31 مليون دينار من شركة "أجيليتي انفستمنت هولدنغ ليمتد"، لمدة 5 سنوات مقسمة على دفعات، الدفعة الأولى بقيمة 3 ملايين دينار ودفعات متتالية بقيمة 7 ملايين دينار كل شهرين خلال الأشهر الثمانية المقبلة وبفائدة سنوية على القرض بنسبة 3%، إضافة إلى سعر الخصم الصادر عن بنك الكويت المركزي.

وأضاف أن اتفاقية القرض تتضمن سداد قيمته نقداً، أو عن طريق التحويل إلى أسهم في رأسمال الشركة على أساس سعر 125 فلساً للسهم، بالإضافة إلى سداد قيمة التمويل إلى الجهة المقرضة من خلال تسوية أو صلح.

أداء الشركة فاق أداء القطاع بالعقارات والمبيعات

وقال العيسى إنه رغم عدم تحسن الظروف الاقتصادية في المنطقة، كان أداء الشركة جيداً وفاق أداء القطاع على صعيد العقارات والمبيعات، مبيناً أن المحفظة العقارية المتنوعة للشركة أثبتت متانتها وقدرتها على الصمود ضد التحديات الاقتصادية الإقليمية، محققةً نمواً في الإيرادات التشغيلية واستمرارية في تحقيق الأرباح على مدى السنوات الخمس الماضية، كما تحقق أنشطة الشركة أداءً جيداً مدعومة بأساسيات متينة.

وصادق المساهمون على جميع بنود جدول الأعمال، بما فيها تقارير مجلس الإدارة ومراقبي الحسابات والحوكمة، كما وافقوا على توصية مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح من أجل تلبية متطلبات خطة النمو، واعتماد مكافأة أعضاء مجلس الإدارة بمبلغ 96 ألف دينار، وإخلاء طرفهم.

وتم تأجيل العمومية غير العادية لعدم اكتمال النصاب، وحدد يوم 8 يونيو المقبل لعقدها، ويتضمن جدولها زيادة رأس المال من 98.9 مليون دينار إلى 150 مليون دينار.