بورصة الكويت تربح 3.3 مليارات دولار بالنصف الأول

04/07/2017

•القيمة الرأسمالية لأسواق الخليج تراجعت 1.8% لتصل إلى 908 مليارات دولار
•تراجع أسعار النفط 25% قلّص معدلات نمو مؤشرات بورصات الخليج

 

لم تقتصر مكاسب بورصة الكويت بانتهاء النصف الأول من 2017 على الارتفاع الجماعي لمؤشراتها فحسب، بل إن المكاسب امتدت لتشمل أيضا القيمة الرأسمالية.

وتعرض «الأنباء» تحليلا حول القيمة الرأسمالية للبورصات الخليجية خلال الأشهر الستة الأولى من 2017 يظهر أداء البورصات على النحو التالي:

٭ تراجعت القيمة الإجمالية للقيم السوقية لبورصات الخليج بنسبة 1.8% بنهاية النصف الأول من العام الحالي، إذ بلغ الإجمالي 908 مليارات دولار انخفاضا من 925 مليارا في نهاية العام الماضي.

٭ سجلت البورصة الكويتية ثالث أكبر ارتفاع بين أسواق الأسهم الخليجية بعد السعودية ودبي، بواقع 3.3 مليارات دولار بنسبة ارتفاع تصل إلى 4.6%، واستمرت بورصة الكويت المرتبة الخامسة بين أسواق الخليج، وأقفلت في 30 يونيو 2017 عند قيمة رأسمالية تقدر بـ 90 مليار دولار.

٭ شهدت البورصة الكويتية طفرة كبيرة في بداية العام الحالي خاصة في شهر يناير الماضي لتتخطى القيمة الرأسمالية للسوق 28.5 مليار دينار قبل ان تتقلص المكاسب وتنخفض القيمة إلى 27.2 مليارا في الوقت الحالي.

«السعودي» بالصدارة

٭ تصدر السوق السعودي الأسواق الأكثر مكاسب من حيث القيمة الرأسمالية، حيث حقق سوق الأسهم السعودي 6 مليارات دولار بنسبة بزيادة 1.4%، ليرتفع الإجمالي إلى 445 مليار دولار تشكل نحو 50% من إجمالي القيم الرأسمالية للبورصات الخليجية، وسط توقعات بأن تزداد القيمة الرأسمالية للسوق السعودي بعد وضع مورغان ستانلي MSCI للمؤشرات العالمية السوق السعودي «تاسي» تحت المراقبة، وذلك تمهيدا لضمه لمؤشرات الأسواق الناشئة.

٭ سوق دبي المالي حل ثانيا من حيث تحقيق المكاسب الرأسمالية بـ 5 مليارات دولار نسبة ارتفاع 5.6%، لتتجاوز القيمة الرأسمالية بنهاية النصف الأول من 2017 مستوى الـ 94 مليون دولار لتستقر بالمرتبة الرابعة بين الأسواق.

٭ حقق سوق أبوظبي المالي تراجعا طفيفا بلغ مليار دولار بنسبة 0.8،% ليصل إجمالي القيمة إلى 123 مليار دولار تراجعا من نحو 124 مليار دولار بنهاية 2016، ليستقر في المرتبة الثالثة بين أسواق الخليج، بعد السوقين السعودي والقطري.

٭ ارتفع سوق البحرين بنسبة 4.8% بمكاسب سوقية بلغت نحو 900 مليون دولار، لتبلغ القيمة الرأسمالية للسوق 19.5 مليار دولار ارتفاعا من 18.6 مليارا.

٭ حقق سوق قطر أكبر تراجع بين أسواق الخليج بخسارته 23 مليار دولار بنسبة انخفاض 15%، وبنهاية النصف الأول من 2017 بلغ إجمالي القيمة الرأسمالية للسوق القطري 128 مليار دولار انخفاضا من 151 مليارا، لكنه حافظ على المستوى الثاني بالترتيب بين أسواق المنطقة.

٭ تراجعت القيمة الرأسمالية لسوق مسقط المالي بنحو 5.4 مليارات دولار بنسبة 32%، لتتراجع القيمة إلى 11.3 مليار دولار من 16.7مليارا، واستقر السوق العماني في المركز الأخير من حيث القيمة الرأسمالية للأسواق الخليجية.

الرابحون والخاسرون

في النصف الأول

تباين أداء مؤشرات أسواق المال الخليجية بنهاية تعاملات النصف الأول من 2017، حيث كانت نتائج الأداء كالتالي:

٭ جاء سوق الكويت المالي في صدارة الأسواق الرابحة بارتفاع المؤشر العام 17.5%.

٭ حل السوق البحريني ثانيا بمكاسب 7.4% للمؤشر العام للسوق.

٭ حقق مؤشر السوق السعودي مكاسب بنسبة 2.9% بنهاية النصف الأول من 2017.

٭ فيما تصدر سوق قطر المالي الأسواق الخليجية الخاسرة بالنصف الأول بنسبة 13.4%.

٭ بلغت خسائر سوق مسقط 10.9% بنهاية النصف الأول.

٭ سوق دبي المالي خسر 3.9% بنهاية النصف الأول.

٭ حقق سوق أبوظبي خسائر هي الأقل بين أسواق الخليج بنسبة 2.7%.

وبدا جليا أن تراجع أسعار النفط بنسبة تقارب 25% خلال النصف الأول من 2017، انعكست على مجمل أداء أغلب مؤشرات البورصات الخليجية، حيث سجلت 4 أسواق تراجعات متفاوتة كما هو مبين أعلاه، وكذلك قلص من مكاسب الأسواق التي حققت مؤشراتها مكاسب خاصة سوق الكويت الذي تراجعت مكاسب مؤشراته بشكل لافت من نحو 23% إلى 17.5%.

ويأتي هذا التراجع في أداء البورصات الخليجية تزامنا مع انخفاض اسعار النفط بالسوق العالمي مبررا نظرا لاعتماد هذه الأسواق على النفط كسلعة رئيسية.