ارتفع الذهب من أدنى مستوياته في أربعة أسابيع، اليوم الجمعة، مع إقبال المستثمرين على شراء الأصول الآمنة وسط تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1296.41 دولار للأونصة، بعدما بلغ أدنى مستوى له في أربعة أسابيع عند 1287.61 دولار للأونصة في الجلسة السابقة.

وانخفض المعدن الأصفر 1.7% منذ بداية الأسبوع ويتجه لتكبد ثاني خسائره الأسبوعية.

وارتفع الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم ديسمبر كانون الأول 0.4 بالمئة إلى 1299.80 دولار للأونصة.

وأمر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية أمس الخميس، وتعهد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بالاستمرار في برامجها النووية والصاروخية وقال إن بيونج يانج ستدرس اتخاذ إجراءات ضد الولايات المتحدة.

وقالت كوريا الشمالية اليوم الجمعة إنها قد تدرس اختبار قنبلة هيدروجينية في المحيط الهادي بعد توعد ترمب بتدمير البلد.

وانخفض الدولار والأسهم الآسيوية اليوم الجمعة في ضوء هذه التوترات، بينما صعد الين الياباني والفرنك السويسري بدعم من احتمال إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة.

وتدعم المخاطر الجيوسياسية عادة الطلب على الملاذات الآمنة مثل الذهب والين.

غير أن متعاملا في هونغ كونغ قال إن إشارة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) يوم الأربعاء إلى رفع أسعار الفائدة مجددا بحلول نهاية العام قد تواصل التأثير سلبا على الذهب.

ويتأثر الذهب كثيرا برفع أسعار الفائدة، لأنه يزيد من تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي المعدن الذي لا يدر عائدا.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة 0.5% إلى 17.02 دولار للأونصة، بينما زاد البلاتين 0.2% إلى 937 دولارا للأونصة. غير أن المعدنين يتجهان لتكبد ثاني خسائرهما أسبوعية.

وارتفع البلاديوم 0.4% إلى 913.75 دولار للأونصة، لكنه يتجه لتسجيل ثالث خسارة أسبوعية على التوالي.