الكويت سابع أقل الديون عالمياً

11/12/2017

حلت الكويت في المركز السابع عالميا والثاني عربيا بعد السعودية على مؤشر التنافسية العالمية التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي فيما يتعلق بنسبة الدين العام والتي بلغت 18.6% من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال موقع بيزنس انسايدر ان الكويت، شأنها شأن دول عربية أخرى تتمتع بثروة نفطية كبيرة، ومازال الاقتصاد الكويتي يتعافى من التباطؤ الذي عانى منه عام 2015 نتيجة انخفاض أسعار النفط.

وقد اعتمدت الكويت على الديون لتمويل عجزها على الرغم من الأصول الضخمة لدى صندوق الثروة السيادية الكويتي.

وقد أصدرت منذ أبريل 2016 سندات تصل قيمتها الى 8.9 مليارات جنيه استرليني من الدين المحلي و5.9 مليارات جنيه استرليني من الديون الخارجية.

وأضاف الموقع ان 4 دول عربية تبوأت مراكز في العشر الاولى من المؤشر، وشملت 11 دولة هي اقل الدول ديونا عامة نسبة للناتج المحلي الاجمالي، حيث جاءت السعودية في المركز الرابع عالميا والأولى عربيا بدين عام بلغت نسبته 12.4% من الناتج المحلي الاجمالي، وتبعتها
الامارات في المركز التاسع عالميا والثالث عربيا بنسبة 19.3%، وأخيرا الجزائر في المركز العاشر عالميا والرابع عربيا بنسبة 20، 4% من الناتج المحلي الاجمالي.

وذكر الموقع ان العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم تكافح لمواجهة اعباء ارتفاع الديون والعجز المالي، غير أن دولا أخرى ظلت تفي بالتزاماتها باستمرار.

وقال ان المسح الذي تضمنه مؤشر التنافسية العالمية للمنتدى يعكس سلامة الأوضاع المالية والمخاطر التي تواجهها البلدان في جميع أنحاء العالم، حيث يحتفظ العديد منها بمستويات منخفضة من الدين العام بفضل الموارد المالية الضخمة من الموارد الطبيعية، في حين اتبع البعض الآخر سياسات الإصلاحات الحرة في السوق على نحو جعل الانضباط المالي سياسة مركزية وأساسية.