أطلق أهم مسؤول في أسواق المال البريطانية التحذير الأقوى بشأن العملة الإلكترونية المشفرة "بيتكوين" ومخاطر الاستثمار فيها، قائلاً إن "على المستثمرين فيها أن يتأهبوا لخسارة أموالهم".

وجاء هذا التحذير على لسان رئيس سلطة السلوك المالي (FCA)، وهي الهيئة المستقلة المنظمة لأعمال أسواق الأسهم والسندات والبنوك والمؤسسات المالية والمصرفية في بريطانيا، حيث قال أندرو بيلي في تصريحات صحافية اطلعت عليها "العربية.نت" إن "العملات الإلكترونية المشفرة ليست استثمارات آمنة، وإنما هي أقرب إلى المقامرة".

وأضاف بيلي: "حتى لو حصلت عملة بيتكوين على دعم الحكومات أو البنوك المركزية فإنها ستظل ذات مخاطر مرتفعة"، وتابع: "إنها ليست عُملة، وهي في الحقيقة ليست منظمة، إنما هي مجرد سلعة متقلبة ومتطايرة، وبالنظر إلى ما حدث لها هذا العام فإنني أود تحذير الناس".

وقال بيلي مخاطباً الناس في تصريحات تداولتها وسائل الإعلام البريطانية على نطاق واسع صباح الجمعة: "إذا أردت الاستثمار في بيتكوين فعليك أن تتأهب لخسارة أموالك، وهذا تحذير جدي".

ويقول بيلي إننا لا نعرف الكثير عن أسباب الارتفاع الكبير في سعر صرف الـ"بيتكوين" لكنه يصفها بأنها "سلعة" وليست "عُملة"، مشيراً إلى أن "الهيئة المنظمة في بريطانيا لا تنظر فيها حالياً من أجل تنظيم عملها وتداولها".

وكانت "بيتكوين" قد سجلت ارتفاعاً جنونياً العام الحالي بنسبة تجاوزت 1000%، وهو ما لفت أنظار الكثير من المستثمرين الذين تدفقوا اليها للاستفادة من هذا الارتفاع السريع والأرباح الكبيرة، إلا أن الكثير من خبراء الاقتصاد والمسؤولين الماليين في المقابل أطلقوا تحذيرات من هذه العملة المشفرة التي يمكن أن تكون "فقاعة" ويمكن أن تنهار أسعارها في أية لحظة.

وتم تداول "بيتكون" صباح الجمعة عند مستويات تفوق الـ17 ألف دولار، في الوقت الذي كانت فيه العام الماضي بأقل من ألف دولار أميركي.