«هيرميس» للمستثمرين: ارفعوا حيازاتكم في البورصة الكويتية ونوصي بشراء أسهم «هيومن سوفت» و«الوطني» و«زين»

10/01/2018

                                              
 
  • انخفاض ملكية الأجانب بالأسهم الكويتية يسمح بتدفق استثمارات كبيرة
  • ترقية البورصة المحرك الرئيسي للسوق خلال 2018 وتوقعات بتدفق 800 مليون دولار
  • مكرر ربحية البورصة سيتحسن إلى 11.9 مرة خلال 2018
     
قال تقرير لوحدة الأبحاث التابعة للمجموعة المالية هيرميس إن أنظار المستثمرين في عام 2018 تتجه صوب بورصة الكويت مع دخول الجدول الزمني للترقية الى مصاف الأسواق الناشئة حيز التنفيذ. وأوصت هيرميس المساهمين بزيادة استثماراتهم في الأسهم الكويتية خاصة ان عام 2018 سيكون حافلا بالأخبار الخاصة بعملية ادراج مؤشرها ضمن مؤشر فوتسي في مارس او يونيو من العام الحالي. وأضافت انها تتوقع ان تعلن فوتسي في مارس المقبل ان تتم عملية الترقية على مرحلتين، الاولى سبتمبر 2018 ومارس 2019، حيث ستكون عملية الترقية محركا جيدا للسوق خلال العام. وتوقعت هيرميس ان يكون وزن الكويت في مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة بنسبة 0.5% وهو ما يرجح معه تدفقات الى البورصة الكويتية بنحو 800 مليون دولار. وأضافت هيرميس ان لدى بورصة الكويت فرصة كبيرة في 2018 من اجل ان تضعها MSCI على قائمة المراقبة من أجل ترقية محتملة. وأشارت إلى ان الكويت ستستفيد أيضا من ترقية محتملة للأرجنتين التي تعد حاليا أكبر دولة في مؤشر الأسواق الصاعدة. وقالت هيرميس إنه وبالنظر إلى الملكية الأجنبية المنخفضة نسبيا في الأسهم الكويتية، فإن من شأن الترقية ان تسمح بهامش كبير من التدفقات ورفع نسبية ملكية الأجانب في الأسهم الكويتية. وأوضحت وحدة الأبحاث التابعة للمجموعة المالية هيرميس ان البورصة الكويتية مفضلة لديها في 2018 مع زيادة الوزن النسبي لها ضمن مؤشر هيرميس لأسواق المنطقة إلى 12% فيما توقعت ان ينخفض مكرر الربحية للبورصة خلال عامي 2018 و2019 إلى 11.9 و10.6 مرات من مستوياته التي تعد الأكبر بين أسواق المنطقة خلال 2017 والذي يصل إلى 13.3 مرة. وأشارت إلى أن بورصة الكويت حققت أفضل أداء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2017، حيث حققت عائدا إجماليا قدره 18% بمقارنة 1% عائد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  وقال التقرير ان معدل العائد على الأصول للكويت يتخطى 1% فيما يتخطى معدل العائد على حقوق المساهمين 10%.
وأوضحت انها لا تزال تتوقع للكويت أفضل أداء في عام 2018، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى التدفقات من فوتسي المتوقع في سبتمبر 2018 ومارس 2019.
وضمت قائمة هيرميس لأفضل 20 سهما في المنطقة أسهم بنك الكويت الوطني وزين وهيومن سوفت حيث اوصت على تلك الأسهم بالشراء.
وحددت هيرميس السعر المستهدف لسهم بنك الكويت الوطني عند 900 فلس بزيادة 24% عن سعر السهم الحالي فيما حددت السعر المستهدف لسهم زين عند 500 فلس بزيادة 9% وهيومن سوفت عند 6 دنانير بزيادة 62% عن السعر السوقي.
بنك الكويت الوطني
يأتي بنك الكويت الوطني بقائمة الأسهم الثلاثة المفضلة لدى هيرميس وأرجع التقرير ذلك الى مجموعة من العوامل أبرزها:
٭ يعد «وطني» أكبر البنوك الكويتية تمويلا لمشروعات الانفاق الاستثماري الحكومي.
٭ وصول المخصصات الى مستويات مرتفعة خلال السنوات الماضية بسبب الاجراءات الاحترازية لبنك الكويت المركزي سوف يجعل مستفيد من تطبيق معيار المحاسبة الدولي التاسع المتوقع له يناير 2019.
٭ رفع الفائدة المتوقع خلال العام الحالي سوف يزيد من صافي دخل الفائدة للبنك.
زين
وضع تقرير هيرميس مجموعة من العوامل التي جعلت من زين أحد الأسهم التي يوصي المستثمرون بشرائها من بين الأسهم الكويتية وتلك العوامل هي:
٭ يظهر أداء وحدتي زين في العراق والسودان مزيدا من الاستقرار ويتوقع التقرير ان تزيد التدفقات النقدية من الوحدتين وأن تشهد الارباح تحسنا خلال العام الحالي.
٭ التطور الملحوظ في وحدة السعودية وبيعها لابراج الاتصالات ما يخفف من حدة الديون المتراكمة على الشركة والمجموعة بشكل كبير.
٭ سهم الشركة يعد من الأسهم المرشحة لتدفق الاستثمارات الاجنبية ضمن ترقية بورصة الكويت لمؤشر فوتسي للاسواق الناشئة.
هيومن سوفت
أوصى تقرير هيرميس بشراء سهم هيومن سوفت، مشيرا الى ان الشركة تتمتع بقوة تشغيلية تتمثل بامتلاك وادارة جامعات خاصة في سوق تعليمي ينمو بشكل جيد ولديه محدودية في المعروض ما يزيد فرص نمو ربحية الشركة خلال العام الحالي.